"BBC" ذراع الحركة المدنية للهجوم على مصر

الأربعاء 27 مارس 2019 15:36
كتب: حسين أنسي


شهدت الساعات الماضية تحركات مريبة لأعضاء ما يسمى بـ"الحركة المدنية الديمقراطية فى مصر"، والتى تشمل 7 أحزاب معارضة، لإعاقة التعديلات الدستورية، بالتعاون مع قنوات إعلامية ودول تقف ضد مصلحة مصر والشعب المصرى.

والسؤال الذى يفرض نفسه بقوة، هو ما سر علاقة الحركة المدنية بقناة BBC ؟، فى ظل تلقى أعضاء الحركة المتهمين بالتمويل الأجنبى، تعليمات باستضافة BBC ورويترز بالمؤتمر الصحفى الذى تنظمه الحركة لرفض التعديلات الدستورية، وهو ما أكدته مصادر مطلعة.

والباحث عن الدور الواقعى للحركة المدنية، سيجد أن نشاطها مقتصرًا على اللجوء لتنظيم المؤتمرات الصحفية دون القيام بدورها الشرعى فى الممارسة السياسية ورفض التعديلات بصناديق الاقتراع، وربما يرجع ذلك إلى فشلهم فى التواصل مع الجماهير، وعدم نجاحهم فى إنشاء قاعدة جماهيرية على مدار السنوات الماضية.

وأظهرت المؤتمرات التى تنظمها الحركة المدنية فى مصر عن مدى الاستقواء بالخارج، ففى ظل غياب الجمهور المصرى تلجأ إلى استضافة مراسلى "BBCورويترز".

وعلى الرغم من أن زعماء الحركة المدنية يدعون لتطبيق القانون والدستور، إلا أنهم على النقيض يعتمدون الظهور على القنوات الفضائية الخارجية التى تدعو للتمييز والعنصرية، مما يوضح حجم التناقض الذى يعيشونه.

ودائمًا ما تظهر تقارير الـ"BBC" مقدار العنف القائم على الحياة السياسية، مما يشير إلى علامات استفهام حول دور القائمين على القناة فى دعم الحركة المدنية والإخوان على حد سواء.

وعلى عكس ادعاء الحركة المدنية مقاطعتها لقنوات الإخوان الفضائية، يتم الظهور المكثف للصحفى خالد داوود بالمنابر الإعلامية الإخوانية ومنها "قناة العربى" بلندن، مما يفسر الهدف وراء استضافة بريطانيا للقيادات المتطرفة الهاربة فى الوقت الحالى.

كل ما سبق يؤكد لكل من يحاول الربط ويتابع المشهد أن الحركة المدنية والإخوان وجهان لعملة واحدة.

الكلمات المفتاحية: