في ذكرى ميلاد أمينة رزق.. عشقها للفن جعلها تحصل على لقب العذراء

الاثنين 15 إبريل 2019 12:56
كتب: ندا عصام

يصادف اليوم الاثنين ذكرى ميلاد الفنان أمينة رزق، التي تعد من أهم الفنانات اللاتي قدمت لجمهورها مسيرة فنية مليئة بالنجاح، فبرعت في تجسيد العديد من الأدوار وخاصة دور الأم التي تمكنت من أدائه.


وتعتبرأمينة رزق، صاحبة أطول مسيرة فنية في تاريخ السينما العربية، فكانت بدايتها عن طريق فيلم "سعاد الغجرية" عام 1928، ويعتبر سنوات عملها السينمائي والتلفزيوني تجاوزت 75 عاماً.


لقبت "رزق" بـ"عذراء السينما" بسبب عدم زواجها لأنها كانت تحب وتعشق الفن، وخافت من أن الزواج يشغلها عن فنها، وكان همهما الوحيد هو إسعاد جمهورها بأعمالها الفنية سواء كانت السينمائية أو المسرحية.


ظهرت لأول مرة أمينة رزق، على خشبة المسرح عام1922 حيث قامت بالغناء إلى جوار خالتها في إحدى مسرحيات فرقة علي الكسار في مسارح روض الفرج، وانتقلت للعمل مع فرقة رمسيس المسرحية التي اسسها عميد المسرح العربي يوسف وهبي عام 1924 ،وظهرت في مسرحية "راسبوتين".


قدمت العديد من الأعمال المسرحية أبرزها "السنيورة"، والمسرحية الكوميدية "انها حقا لعائلة محترمة جدا"، ومسرحية "يا طالع الشجرة".


عينت أمينة رزق، عضوا بمجلس الشورى المصري في مايو عام 1991، كما حصلت على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.


رحلت الفنانة أمينة رزق، عن عالمنا، اثر اصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية وذلك بعد صراع مع المرض.