ضابط يتنكر بزي تاجر ويضبط ليبيا متهما بحيازة قطع أثرية

الخميس 25 مايو 2017 12:23
كتب: ارشيف اتفرج
تمكنت أجهزة الأمن من ضبط شخص ليبي الجنسية أثناء قدومه من دولة ليبيا وبحوزته قطع أثرية بقصد بيعها داخل البلاد وذلك في إطار الخطة الموضوعة بمعرفة اللواء حسام نصر مساعد وزير الداخلية لقطاع الحراسات والتأمين والتي تتضمن في أحد أهم بنودها الحفاظ على ثروة البلاد وتراثها القومي والمتمثلة في تأمين المناطق الأثرية وضبط متاجري وحائزي القطع الأثرية والعابثين بالأراضي الأثرية والقائمين بالحفر خلسة بقصد التنقيب عن الأثار مخالفة لأحكام القانون.
البداية عندما وردت معلومات لقسم مباحث الآثار بالإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالتنسيق مع قطاع الامن العام مفادها قيام الليبي الجنسية "أنيس عبد العزيز عبدالله المسماري" ٣٠ سنة ويحمل جواز سفر رقم ٢٠٤٢٤٣ ومقيم بني غازي ليبيا (وصول للبلاد بتاريخ ١٣/٥/٢٠١٧عن طريق منفذ السلوم) بالاتجار في بعض القطع الأثرية المهربة من دولة ليبيا إلى داخل البلاد بطريقة غير مشروعة.
وأضافت المعلومات أن هذه القطع تعود للحضارة اليونانية والرومانية التي تمتد من مصر وحتى الساحل الغربي لشمال أفريقيا بدول المغرب العربي والتي تربطها ببلادنا الاتفاقيات الدولية والتي تنظمها منظمة اليونسكو للحفاظ على التراث الثقافي العالمي.
بتقنين الإجراءت تم الدفع بأحد ضباط مباحث الآثار مستترا في هيئة تاجر أثار وإجراء عملية بيع وشراء مع الليبي المذكور وذلك بمبلغ مالي باهظ (٥ مليون دولار) وأثناء إتمام عملية البيع تم ضبط الليبي المذكور وبحوزته قطعة من الحجر الجيري تشكل جزء من لوحة جدارية وعدد ١٠مسارج ذات أشكال وأحجام مختلفة وعدد ١٠ قوارير من الفخار مختلفة الأشكال والحجم وعدد ١٠ أواني فخارية منها ثلاثة بغطاء وزجاجة عطر صغيرة الحجم من مادة الألباستر ومجموعة شقف من الفخار.
وبمواجهة المتهم بما أسفر عنه الضبط اعترف بجلبه للمضبوطات من دولة ليبيا وتهربيها لداخل البلاد بطريقة غير شرعية بقصد بيعها، تم تقنين الإجراءت والعرض على النيابة العامة تحت إشراف اللواء أشرف عز العرب مدير مباحث السياحة والآثار.