تعرف على نسبة تمثيل المرأة برلمانيًا في التعديلات الدستورية الجديدة (فيديو)

الأربعاء 17 إبريل 2019 12:49
كتب: حسين أنسي

قال الكاتب الصحفي وجدي زين الدين، رئيس تحرير جريدة "الوفد"، إن التعديلات الدستورية الحالية يجب أن تواكب الوضع الحالي في مصر على أرض الواقع، مشيرًا إلى أنها اهتمت اهتمام بالغ بالمرأة المصرية والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك الأقباط.

أضاف زين الدين، خلال حواره مع الإعلامية ريهام إبراهيم في برنامج "هنا العاصمة" المذاع عبر قناة cbc، أن نسبة تمثيل المرأة في البرلمان ضمن التعديلات الدستورية الجديدة بلغت 25%، موضحًا أنها نسبة عالية جدًا، وخطوة كان لا بد منها.

تابع أن الاتفاقيات الدولية تؤكد أنه لا بد من تمثيل المرأة بنسبة لا تقل عن 30%، ومصر وقّعت اتفاقية دولية في هذا الشأن، لذلك رفع النسبة لـ 25% أمر جيد للغاية، ويعطي للمرأة دور سياسي كبير جدا، بعد فترة طويلة عانت فيها من التهميش والتجاهل.

في نفس السياق، أكد زين الدين، أنه كان هناك حرص من واضع التعديلات الدستورية على تمثيل المرأة المصرية بنسبة كافية، إذ أن هذه التعديلات جاءت في وقتها، لأننا بحاجة لوضع دستور جديد يتلائم مع الحالة التي تعيشها مصر، على حد قوله.