إحباط محاولة تهريب مقتنيات تعود لأسرة محمد علي والملك فاروق

الاثنين 25 ديسمبر 2017 14:33
كتب: عادل نصار

تمكن مطار القاهرة، اليوم الاثنين، من إحباط محاولة لتهريب وثائق ومستندات وشهادات تاريخية تعود لأسرة محمد علي وكوب زجاجى للملك فاروق، حاول راكب مصري تهريبها لدى سفره إلى الإمارات، وتم مصادرة المضبوطات وتحرير محضر للراكب وإحالته للنيابة.

وقال رئيس الإدارة المركزية للمنافذ الأثرية بالمطارات والموانئ المصرية أحمد الراوي، في تصريح اليوم الاثنين، إنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة مصر للطيران المتجهة إلى دبي اشتبه رجال الشرطة في مجموعة مقتنيات قديمة بصحبة راكب مصري يشتبه في أثريتها فتم تشكيل لجنة أثرية برئاسة مدير عام الوحدات الأثرية بمطار القاهرة لفحص المقتنيات.

ووفقا للراوي، فقد تبين وجود كوب زجاجي للملك فاروق ومكيالين بالخشب مغطيين بالمعدن يعودان لأسرة محمد علي وجميعها خاضعة لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والقرار الجمهوري رقم 114 لسنة 1973 وتعديلاته والتي تحظر نقل أو تصدير أو استيراد أية ممتلكات ثقافية أو أثرية بالطرق غير الشرعية.

وأفاد بأن المضبوطات تضمنت كذلك عددا من الوثائق والمستندات والشهادات من بينها كشوفات أجازات لدائرة محمد فؤاد بك لعام 1900 ومجموعة صور لعائلة الأسرة المالكة خاضعة لقانون حماية التراث والوثائق رقم 8 لسنة 2009، وتم مصادرة المضبوطات السابقة لصالح وزارة الآثار ودار الكتب، كما تم العثور على عدد من الراديوهات والتليفونات والتليفزيونات والجرائد القديمة جدا والخاضعة لقانون حظر خروجها من البلاد.