شارك الخبر

شوية مزيكا .. ياسر عبدالرحمن (اتفرج)

بتاريخ: 2016/04/23 - 03:12 م
2 تقييم 0

المزيكا هي أحلى حاجة تقريبًا على الأرض .. هي الحاجة الوحيدة اللي لسه قادرة تغير مودك من الملل والزهق والاكتئاب والزحمة وتوصلك لمرحلة السلام البرنسي.

شوية مزيكا في اليوم ممكن يحلو الوقت وينور النفق الضلمة اللي مجبرين نعيش فيه.

شوية مزيكا مش للتنظير ولا للنقد ولا للكلام المكلكع عشان المزيكا بتتسمع وتتعاش وتتحس مش بيتنظر فيها.

ياسر عبد الرحمن، هو صوت فرحة، كمانجة، وزعلها هو صوت لناي موجوع صوت انبساط مزمار مصري بلدي أصيل، وصوت رقصة مشاعر ربابة محطوطة صح في تراك مزيكا ياسر عبد الرحمن، واحد من أهم صناع المزيكا في مصر والعالم العربي اللي ارتبط اسمه بمزيكا كل مسلسل وكل فيلم حبيناه وعشنا أحداثه أثر فينا وأثرنا فيه، المواطن مصري، أيام السادات، عرق البلح، المال والبنون، الضوء الشارد، الليل وآخره، وغيرهم كتير..

هو ابن البلد المصري الأصيل ياسر عبدالرحمن، مزيكته بسيطة فى الانبساط وموجعة في الوجع اللي بيحب المزيكا واللي مبيحبهاش يوقع بسهوله في عشق العرق المصري الجدع.

ياسر عبد الرحمن هو الوحيد اللي قدر يسمعنا مشاعرنا .. قوتنا وضعفنا فرحنا وحزننا جبروتنا وطغيانا والخضوع واللين والشجن والحنين، هو الوحيد اللي مزيكنا بتوليفة فيها الكمانجة والناي والمزمار والربابة هو الوحيد اللي ترجم مشاعر الراجل الصعيدي الشرقي المصري والست المصرية الجدعة القوية الطيبة في كام قصة حب وقوة وغدر وإنسانية .. اسمعوا ياسر عبد الرحمن.

حلقات متعلقة


الأسم*:
عنوان التعليق*:
البريد الإليكترونى*:
التعليق*: