شارك الخبر

قيادي بالدعوة السلفية يطالب بجلد إبراهيم عيسى والبحيري كـ«العبيد»

بتاريخ:
قيادي بالدعوة السلفية يطالب بجلد إبراهيم عيسى والبحيري كـ«العبيد»
ابراهيم عيسى واسلام البحيري

قال سعيد عبد الفتاح، القيادي بالدعوة السلفية، إن الرد على أفكار الكاتب إبراهيم عيسى وإسلام البحيري، لن تكون بالدعاء عليهم  أو من خلال تدوينات عبر موقع "فيس بوك" لا يناقش صاحبه فيه الشبهه والرد عليها.

 

وأضاف "عبد الفتاح" أن الرد على هؤلاء لن يكون إلا بالعكوف على الكتب ودراسة الشبهات والردود والتبحر في مصنفات أهل العلم والغوص في المكتبات لاستخراج الدرر ، ثم جلد هؤلاء جلد العبيد ودحض شبهاتهم   وذلك من خلال كتابة سلسة من المقالات أو تسجيل سلسلة من الحلقات المرئية،  ونشر ذلك بكل السبل.

 

وتابع «عبد الفتاح»: «إن أُتيحت الفرصة بعد ذلك للظهور الإعلامي على فضائية للرد أو المناظرة يكن هناك كتيبة جاهزة لذلك، وإلا فخطر هؤلاء قائم وسم أفكارهم ينتشر».

 

 واختتم القيادي السلفي، حديثه قائلًا: «أدعو العديد من إخواني ممن لديهم القدرة على الرد والكلام والكتابة والحديث أن يتفرغوا من الآن لمثل ذلك  لمدة عام من الآن على الأقل».

 


اتفرج ايضا

الأسم*:
عنوان التعليق*:
البريد الإليكترونى*:
التعليق*: