«نهلة» وابنتها.. فشلتا في «الخياطة» فحولتا نشاط «الشقة» للدعارة

«نهلة» وابنتها.. فشلتا في «الخياطة» فحولتا نشاط «الشقة» للدعارة

استغلت ربة منزل عملها في مجال الخياطة، وتردد السيدات عليها، لتفصيل ملابسهم ستارًا لعمل منافٍ للآداب، وأدارت «شقتها» بمساعدة ابنتها، لممارسة الدعارة.

وقرر قاضي المعارضات بمحكمة السلام تجديد حبسهما 15 يومًا علي ذمة التحقيقات، لاتهامهم بإدارة مسكن لممارسة أعمال مخالفة للآداب العامة.

كانت معلومات تلقتها مباحث الآداب بالقاهرة، تفيد بإدارة «نهلة. ش»، ترزية 54 سنة، «شقة» ومحل خياطة، بدائرة قسم ثان السلام، للأعمال المنافية للآداب، واستقطاب النسوة الساقطات، وعرضهن على راغبي المتعة الحرام.

وعقب تقنين الإجراءات، باستصدار إذن النيابة العامة، انتقلت قوة أمنية من قسم السلام ثان، وتم ضبط المتهمة وابنتها، وبحوزتهم 19 هاتفًا محمولًا، و15 ألف جنيه، وبمواجهتهن اعترفن بارتكاب الواقعة، وحُرر المحضر اللازم، وتمت إحالتهن إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

وباشر التحقيقات بالواقعة مصطفى موسى، وكيل أول نيابة السلام، وأيدت التحريات صحة الواقعة، وأصدرت النيابة قرارها المشار إليه.


قد يعجبك أيضاً





موضوعات ذات صلة

Send this to a friend